إجمالي مرات مشاهدة الصفحة

السبت، 2 أكتوبر، 2010

المحاضرة الأولى ( مادة سياسة ونظام التعليم في المملكة - رابعة عربي - كيمياء)

المحاصرة الأولى ( سياسة ونظام التعليم في المملكة )
نبذة تاريخية عن نشاة سياسة التعليم ونظامه في المملكة
- تعريف السياسة التعليمية على وجه العموم :
مجموعة من المبادئ والقواعد والمعايير التي تحدد مسيرة التربية في مجتمع معين خلال حقبة زمنية محددة
تتصل اتصالا مباشرا بفلسفة الدولة وسياستها العاملة .
- تعريف السياسة التعليمية بالمملكة ( في ضوء فلسفة المجتمع السعودي ) :
عبارة عن الخطوط العامة التي تقوم عليها عملية التربية والتعليم بالمملكة أداء للواجب في تعريف الفرد بربه ودينه ، وإقامة سلوكه على شرعه ، وتلبية لحاجات المجتمع وهي تشمل حقوق التعليم ، المناهج ، والوسائل التربوية ، والأجهزة القائمة على التعليم .
- تحليل المفهوم السابق :
نلاحظ أن السياسة التعليمية في المملكة يوجهها إطار فكري واضح مستمد من الدين الاسلامي مما جعلها تركز على العلوم الشرعية من مرحلة رياض الأطفال الى المرحلة الجامعية وفي الوقت نفسه تهتم بالعلوم والتقنيات لذلك فهي تجمع بين الأصالة والمعاصرة ، وبين الثوابت والمتغيرات .







مصادر السياسة التعليمية :

أولا طبيعة المجتمع :


1- الاحتفاظ بكثير من المعتقدات والتصورات والقيم الإسلامية
2- الاحتفاظ بمعايير السلوك وأسس بناء العلاقات في الإسلام
3- الإيمان العميق بالنظام الاجتماعي الإسلامي
4- تأثير العقيدة الاسلامية في توليد المشاعر
5- اهتمامه بالتربية كوسيله للارتقاء بأجياله
6- امتلاكه لكثير من مقومات القوة المادية .
ثانيا طبيعة الإنسان :
ينبغي أن يراعي أي نظام تعليمي الخصائص الأتية :
1- مراعاة الفروق الفردية بين المتعلمين
2- يشمل نمو الفرد جميع جوانبه
3- نمو الفرد عملية مستمرة ومتكاملة
4- العوامل التي تؤثر في نمو الفرد ( الوراثة – الرعاية الصحية ...........)
5- لكل فرد حاجاته ومطالبة الخاصة
6- لكل متعلم ميوله وقدراته التي يجب مراعاتها
ينبغي أن تنطلق السياسة التعليمية في المملكة من أمريين :

ليست هناك تعليقات: