إجمالي مرات مشاهدة الصفحة

الاثنين، 29 يونيو، 2009

- مفهوم التخطيط للتدريس
- أهمية تخطيط دروس الدراسات الاجتماعية
- الأهداف التعليمية : ( مفهومها – أهمية صياغة الأهداف التعليمية –معايير صياغة الأهداف الإجرائية – تصنيف الأهداف الإجرائية )
- إعداد خطة درسيه متكاملة في الدراسات الاجتماعية
أهداف الوحدة


أختي الطالبة المعلمة : من المأمول بعد الانتهاء من
دراسة هذه الوحدة والتدريب على مكونتها أن تكوني قادرة على أن :
- تُعرفي مفهوم التخطيط للتدريس
- تستنتجي أهمية تخطيط دروس الدراسات الاجتماعية
- تُعرفي الهدف الاجرائي
- تعددي أهمية صياغة الأهداف الاجرائية
- تذكري أهم معايير صياغة الأهداف الجيدة
- تصنفي الأهداف الاجرائية
- تعطي أمثلة لأهداف مصاغة بطريقة صحيحة
- تعطي أمثلة لاهداف مصاغة بطريقة خاطئة
- توضحي عناصر خطة التدريس اليومية الجيدة
- تعدي خطة درسية متكاملة مستوفية لجميع عناصر خطة التدريسية
التقويم القبلي


تعليمات التقويم القبلي
اقرأى كل سؤال قراءة متأنية قبل أن تجيبيي عنه
زمن الاجابة ليس معياراً رئيسياً في الحكم على مستواك ولكن المعيار الرئيسي هنا هو حصولك على نسبة 90%من الدرجة الكلية للاختبار , فإذا حصلتي على هذه النسبة : انتقلي فوراً لدراسة الوحدة النسقية التالية وإذا لم تحصلي على هذه النسبة (90%) يتعين عليك دراسة هذه الوحدة والتدريب على أنشطتها والتفاعل مع مفرداتها وأشكالها .
ضعي علامة (√) أمام العبارات الصحيحة وعلامة (×) أمام العبارات الخاطئة مع تصويب الخطأ الوارد في كل عبارة .
1- يعد التذكر من المستويات العليا في التفكير
2- التخطيط عملية منظمة تتضمن اتخاذ مجموعة من الإجراءات للوصول إلى أهداف معينة
3- توضح الأهداف الإجرائية ما يجب أن يتعلمه المتعلم من دراسة مقرر معين أووحدة تدريسية محددة
4- ينبغي أن يركز الهدف الإجرائي على سلوك المعلم أثناء التدريس
5- التعميم عبارة عن جملة خبرية تم الاتفاق على صحتها
6- يجب أن تصاغ الأهداف العامة بشكل محدد وقابل للقياس
7- لايشترط أن يرتبط النشاط المصاحب بموضوع الدرس
8- أن تصف التلميذة تضاريس جمهورية مصر العربية يقيس هذا الهدف مستوى التطبيق
9- غلق المراجعة يقوم فيه التلاميذ بإجراء تلخيص لأهم النقاط الاساسية في الدرس
10- المفهوم عبارة عن مجموعة من الاشياء أو الرموز التي تم تجمعيها على أساس خصائص مشتركة .
محتوى الوحدة والأنشطة لا المصاحبة
مفهوم التخطيط للتدريس:
يعرف اللقاني ( 1990) التخطيط بأنه عملية منظمة تتضمن اتخاذ مجموعة من الاجراءات للوصول إلى أهداف معينة وخلال مراحل وفترات زمنية مقدرة باستخدام كافة الامكانات البشرية والمادية المتاحة حالياًأومستقبلاً أحسن استخدام
أهمية التخطيط للتدريس:
تكمن أهمية التخطيط في كونه يحقق أموراً أساسية في العملية التعليمية منها:
تجنب إهدار الوقت والجهد الناتج عن عدم التخطيط
إعادة تنظيم محتوى المادة التعليمية بشكل يجعلها أكثر ملائمة لامكانات الطالب وحاجاته
الاخذ بالاتجاهات التربوية الحديثة الخاصة بنظريات التعليم والتعلم
تحديد نقاط القوة والضعف لدى المعلم
تحليل محتوى المادة التعليمية وما فيه من معرفة ( حقائق ومفاهيم ومصطلحات وتعميمات وقيم واتجاهات ومهارات )
تطوير المادة التعليمية من مجرد مادة مثبته بالكتاب المدرسي إلى صور ونماذج وأنشطة توظف في مواقف تعليمية مختلفة لتحقيق نتاجات تعليمية من خلال إتاحة الفرصة للمتعلمين للتفاعل معها
مساعدة المعلم على تحديد الوسائل التعليمية المناسبة لموضوع الدرس
إتاحة الفرصة للمعلم لإعداد الاختبارات البنائية والختامية واختيار أنواع التقويم وأدواته المناسبة وربط ذلك بالأهداف المحددة

المبادئ الأساسية للتخطيط السليم

يمكن تلخيص عدة مبادئ أساسية يجب توافرها لضمان التخطيط السليم :-
- فهم المعلم لأهداف التربية بوجه عام , وأهداف المرحلة التي يُدرس بها ومن ثم تحديد أهدافه التدريسية وفقاً لذلك وفي ضوء المتغيرات الاخرى
- إلمام المعلم التام بالمادة الدراسية وامكاناتها , وامكانية استغلال هذه الامكانات أفضل استغلال في تحقيق أهداف مادته
- خبرة المعلم بطرق التدريس العديدة التي ستستخدم في تدريس المنهج
- أن يتضمن التخطيط مصادر التعلم التي تستخدم في التدريس , وكذلك مصادر التعلم الاخرى التي يرجع لها الطلاب
- دراسة طبيعة التلاميذ من حيث مستوياتهم واهتماماتهم وحاجاتهم وميولهم وقدراتهم ومشكلاتهم
- مراعاة الفروق الفردية بين التلاميذ

o
o عناصر خطة
o التدريس اليومية

1- البيانات العامة : وتشمل البيانات الآتية :
*التاريخ : ويكتب اليوم والتاريخ الهجري والميلادي
* الصف الاول أو الثاني.......وهكذا ويستفاد من معرفة الصف في التأكد من مناسبة محتوى الدرس للتلاميذ
* المكان ونقصد به الفصل أوغرفة العرفة
* الحصة : ويقصد بها ترتيب الحصة من بين الحصص اليومية
* المادة : ويقصد بها أي فرع من فروع الدراسات الاجتماعية
2- عنوان الدرس :
يخطئ بعض المعلمين بكتابة عنوان الوحدة الدراسية أو الفصل بدلاً من عنوان الدرس ,فالدرس يعتبر أحد دروس الوحدة .
3-تحديد وصياغة أهداف الدرس :
الهدف التعليمية عبارة تصف الانجاز ( الأداء) الذي يراد للمتعلمين أن يمتلكوا القدرة على إظهاره بعد تفاعلهم مع محتوى المادة في الموقف التعليمي , وهنا يجب التأكيد على أن الهدف التعليمي ليس بياناً لما يريد المعلم أن يفعله , بل هو تحديد لما يريد المعلم من الطالب أن يحققه في نهاية الموقف التعليمي
ويعرف الهدف السلوكي : بأنه الصياغة اللغوية التي تصف سلوكاً معيناً, يمكن ملاحظته وقياسه , ويتوقع أن يكون المتعلم قادراً على أدائه في نهاية نشاط تعليمي محدد .
مستويات الأهداف:-
الأهداف التربوية :
والأهداف في هذا المستوى واسعة النطاق ,عامة الصياغة ,تتحقق من خلال عملية تربوية متكاملة , مثل الأهداف الخاصة بمرحلة تعليمية ويستغرق بلوغها وقت طويل ومن أمثلتها:
اعداد مواطن صالح - إلمام المتعلم بالتاريخ الإسلامي
- الاهداف التعليمية :
وترتبط بمقرر معين أو بوحدة تدريسية محددة ومن أمثلتها :
إلمام المتعلم بالفتوحات الإسلامية في عهد أبي بكر الصديق رضي الله عنه
الأهداف التدريسية :
تختلف الاهداف في هذا المستوى عن الأهداف التربوية والتعليمية في أنها تصاغ صياغة إجرائية تتسم بالتفصيل والدقة والتحديد , وترتبط الأهداف التدريسية بالمعارف والمهارات المراد تعليمها خلال درس او حصة واحدة ويطلق عليها البعض الأهداف الأدائية أو الأهداف الاجرائية , أو الاهداف السلوكية ويحدد روبرت ميجر عناصر اساسية في صياغة الهدف السلوكي وهي :
أ‌- وصف السلوك النهائي الذي يظهره المتعلم
ب-وصف الشروط أوالظروف التي يتم من خلالها قيام المتعلم بالسلوك المطلوب
ج- المحك أو المعيار وهي الحدود والمواصفات التي يقبل ضمنها الهدف والتي تشكل أدلة واضحة ودقيقة على حدوث التعلم المرغوب
وقد تحددت المحكات للأهداف التي يفترض أنها تحققت بثلاث صور : أ محكات زمنية ويتم فيها تحديد الفترة الزمنية للتدليل على تحقيق الهدف مثل في مدة لاتزيد عن دقيقتين

ليست هناك تعليقات: