إجمالي مرات مشاهدة الصفحة

الخميس، 21 أكتوبر، 2010

المحاضرة الثالثة ( طرق تدريس دراسات اجتماعية )

تخطيط وإعداد الدروس في الدراسات الاجتماعية

مفهوم التخطيط للتدريس:
يعرف اللقاني ( 1990) التخطيط بأنه عملية منظمة تتضمن اتخاذ مجموعة من الإجراءات للوصول إلى أهداف معينة وخلال مراحل وفترات زمنية مقدرة باستخدام كافة الإمكانات البشرية والمادية المتاحة حالياًأومستقبلاً أحسن استخدام
أهمية التخطيط للتدريس:
تكمن أهمية التخطيط في كونه يحقق أموراً أساسية في العملية التعليمية منها:
*    تجنب إهدار الوقت والجهد الناتج عن عدم التخطيط
*    إعادة تنظيم محتوى المادة التعليمية بشكل يجعلها أكثر ملائمة لإمكانات الطالب وحاجاته
*    الأخذ بالاتجاهات التربوية الحديثة الخاصة بنظريات التعليم والتعلم
*    تحديد نقاط القوة والضعف لدى المعلم
*    تحليل محتوى المادة التعليمية وما فيه من معرفة ( حقائق ومفاهيم ومصطلحات وتعميمات وقيم واتجاهات ومهارات )
*    تطوير المادة التعليمية من مجرد مادة مثبته بالكتاب المدرسي إلى صور ونماذج وأنشطة توظف في مواقف تعليمية مختلفة لتحقيق نتاجات تعليمية من خلال إتاحة الفرصة للمتعلمين للتفاعل معها
*    مساعدة المعلم على تحديد الوسائل التعليمية المناسبة لموضوع الدرس
*    إتاحة الفرصة للمعلم لإعداد الاختبارات البنائية والختامية واختيار أنواع التقويم وأدواته المناسبة وربط ذلك بالأهداف المحددة




            
المبادئ الأساسية للتخطيط السليم

يمكن تلخيص عدة مبادئ أساسية يجب توافرها لضمان التخطيط السليم :-
-         فهم المعلم لأهداف التربية بوجه عام , وأهداف المرحلة التي يُدرس بها ومن ثم تحديد أهدافه التدريسية وفقاً لذلك وفي ضوء المتغيرات الأخرى
-         إلمام المعلم التام بالمادة الدراسية وإمكاناتها , وإمكانية استغلال هذه الإمكانات أفضل استغلال في تحقيق أهداف مادته
-         خبرة المعلم بطرق التدريس العديدة التي ستستخدم في تدريس المنهج
-         أن يتضمن التخطيط مصادر التعلم التي تستخدم في التدريس , وكذلك مصادر التعلم الأخرى التي يرجع لها الطلاب
-         دراسة طبيعة التلاميذ من حيث مستوياتهم واهتماماتهم وحاجاتهم وميولهم وقدراتهم ومشكلاتهم
-         مراعاة الفروق الفردية بين التلاميذ

عناصر خطة التدريس اليومية الجيدة
1-    البيانات العامة : وتشمل البيانات الآتية :
*التاريخ : ويكتب اليوم والتاريخ الهجري والميلادي
* الصف الأول أو الثاني.......وهكذا ويستفاد من معرفة الصف في التأكد من مناسبة محتوى الدرس للتلاميذ
* المكان ونقصد به الفصل أغرفة الدراسة
* الحصة : ويقصد بها ترتيب الحصة من بين الحصص اليومية  
* المادة : ويقصد بها أي فرع من فروع الدراسات الاجتماعية

2- عنوان الدرس :
يخطئ بعض المعلمين بكتابة عنوان الوحدة الدراسية أو الفصل بدلاً من عنوان الدرس ,فالدرس يعتبر أحد دروس الوحدة .
3-تحديد وصياغة أهداف الدرس :
الهدف التعليمية عبارة تصف الانجاز ( الأداء) الذي يراد للمتعلمين أن يمتلكوا القدرة على إظهاره بعد تفاعلهم مع محتوى المادة في الموقف التعليمي , وهنا يجب التأكيد على أن الهدف التعليمي ليس بياناً لما يريد المعلم أن يفعله , بل هو تحديد لما يريد المعلم من الطالب أن يحققه في نهاية الموقف التعليمي
ويعرف الهدف السلوكي : بأنه الصياغة اللغوية التي تصف سلوكاً معيناً, يمكن ملاحظته وقياسه , ويتوقع أن يكون المتعلم قادراً على أدائه في نهاية نشاط تعليمي محدد .
مستويات الأهداف:-
الأهداف التربوية :
والأهداف في هذا المستوى واسعة النطاق ,عامة الصياغة ,تتحقق من خلال عملية تربوية متكاملة , مثل الأهداف الخاصة بمرحلة تعليمية ويستغرق بلوغها وقت طويل ومن أمثلتها:
إعداد مواطن صالح                       - إلمام المتعلم بالتاريخ الإسلامي
-         الأهداف التعليمية :
وترتبط بمقرر معين أو بوحدة تدريسية محددة ومن أمثلتها :
إلمام المتعلم بالفتوحات الإسلامية في عهد أبي بكر الصديق رضي الله عنه
الأهداف التدريسية :
تختلف الأهداف في هذا المستوى عن الأهداف التربوية والتعليمية في أنها تصاغ صياغة إجرائية تتسم بالتفصيل والدقة والتحديد , وترتبط الأهداف التدريسية بالمعارف والمهارات المراد تعليمها خلال درس أو حصة واحدة ويطلق عليها البعض الأهداف الأدائية أو الأهداف الإجرائية , أو الأهداف السلوكية ويحدد روبرت ميجر عناصر أساسية في صياغة الهدف السلوكي وهي :
أ‌-       وصف السلوك النهائي الذي يظهره المتعلم
ب-وصف الشروط أوالظروف التي يتم من خلالها قيام المتعلم بالسلوك المطلوب
ج- المحك أو المعيار وهي الحدود والمواصفات التي يقبل ضمنها الهدف والتي تشكل أدلة واضحة ودقيقة على حدوث التعلم المرغوب
وقد تحددت المحكات للأهداف التي يفترض أنها تحققت بثلاث صور :
أ محكات زمنية ويتم فيها تحديد الفترة الزمنية للتدليل على تحقيق الهدف مثل في مدة لاتزيد عن دقيقتين
ب‌-  محكات كمية الحد الأدنى من الإجابة الصحيحة مثل أن تعدد الطالبة ثلاث أسباب لغزوة بدر
ج-محكات نوعية نسبة الإجابة الصحيحة التي ينبغي أن تظهرها الطالبة والتي تلتزم بتحقيقها كحد مقبول على تحقيق الهدف السلوكي أو معيار نوعي مثل دون أخطاء أو نسبة أخطاء لاتزيد عن 10%
أمثلة في صياغة الهدف السلوكي في الدراسات الاجتماعية تتضمن نص الهدف ,السلوك النهائي , الشروط ,المحك حسب نموذج ميجر كما هو في الجدول رقم ( 1 )          


نص الهدف
السلوك النهائي
الشروط
المحك(المعيار)
أن ترسم الطالبة خريطة مصر دون الرجوع إلى الأطلس خلال خمس دقائق
ترسم
دون الرجوع إلى الأطلس
معيار زمني
خلال خمس دقائق
أن تعدد الطالبة بشكل صحيح 80% من أسباب سقوط الدولة الأموية دون الرجوع إلى الكتاب
تعدد
دون الرجوع للكتاب
نسبة الإجابة الصحيحة (نوعي) 80% من الإجابة الصحيحة

معايير الصياغة الجيدة للأهداف السلوكية :-
1-أن يكون الهدف واضحاً ومحدداً :
فوضوح الأهداف السلوكية هو نقطة البداية في إقامة العملية التعليمية على أسس سليمة ولتوضيح ذلك إليك الهدفين الآتيين وهما
*    أن يزداد تعلق التلميذة بالتاريخ الإسلامي
*     أن تعدد التلميذة نتائج غزوة الخندق
لوتأملتي هذين الهدفين . ستجدي الأول غير واضح وغير محدد وشائع وعام أما الهدف الثاني فلقد حدد تحديدا واضحاً ولذلك هو هدف جيد الصياغة
2-أن يكون الهدف قابل للقياس:
وذلك لمعرفة مدى ما تحقق من تعلم التلاميذ بواسطته تعلماً واضحاً وملموساً في واقعه العملي مثال ذلك :
أن تستنتج التلميذة النتائج المترتبة على دوران الأرض حول الشمس
3-أن يشتمل الهدف السلوكي على الحد الأدنى للأداء
أي يتضمن الهدف عبارة تبين أقل عمل ممكن أن يعمله التلميذ , وذلك لقياس مدى ما تعلمه التلميذ , فنستطيع أن نحكم بأن الهدف قد تحقق بمقدار كذا أوبنسبة كذا مثال :
أن تستنتج التلميذة ثلاث من خصائص البيئة الصحراوية وفي زمن قدره دقيقتين مستعينة بصورة فوتوغرافية
4- أن يصف الهدف ناتج التعلم ولا يصف عملية التعلم
بمعنى أن يركز الهدف على ناتج التعلم وألا يكون مركزاً على عملية التعلم مثال :
أن تكتسب التلميذة معرفة عن خطوات حل المشكلات
أن تقترح التلميذة خطة مكتوبة تتضمن حلولاً مناسبة لمشكلة تلوث الهواء في المدن 

5- أن يصف الهدف سلوك المتعلم وليس سلوك المعلم
بمعنى أن تصف الأهداف السلوكية سلوك التلميذ المتوقع حصوله عليه بعد عملية تعلمه وليس سلوك المعلم وتكتب في عبارات سلوكية بسيطة ومحددة مثال:
تعريف التلميذة معلومات عن الموارد الطبيعية
أن تمييز التلميذة بين الموارد الطبيعية المتجددة وغير المتجددة
ففي الهدف الأول ركزت المعلمة على نشاطها وأهملت التلميذة أما الهدف الثاني فقد تم التركيز على سلوك التلميذة وناتج تعلمها
6- أن يصاغ الهدف السلوكي بحيث يشتمل على أركانه الأساسية
أن + فعل سلوكي + التلميذة + مصطلح من المادة +الحد الأدنى للأداء +الظروف الخاصة مثال : أن تستخلص الطالبة النتائج  السياسية لانتصار المسلمين في معركة حطين في خمس دقائق بعد شرح المعلمة
7- ألا يتضمن الهدف تعليم شيئين في وقت واحد
 مثال أن تذكر التلميذة أسباب التلوث وطرق مكافحته
فالمطلوب هنا عملان في وقت واحد ويجب أن يحتوي الهدف السلوكي على فكرة واحدة حتى لايشتت ذهن التلميذات

أ
ـأخطاء شائعة في صياغة الأهداف السلوكية                                                          
1-    صياغة أهداف معرفية فقط
2-    وصف سلوك المعلم وليس المتعلم
3-    أن يكون الهدف وصف لفعل التلميذ لالناتج التعلم 
4-    عدم وضوح المقصود من الهدف
                  أهمية الأهداف السلوكية في الدراسات الاجتماعية


ترجع أهمية الأهداف السلوكية في الدراسات الاجتماعية إلى مايلي:
-         أنها تستخدم كدليل لمعلم الدراسات الاجتماعية في عملية تخطيط الدرس                  -  تساعد معلم الدراسات الاجتماعية في وضع أسئلة الاختبارات المناسبة ، حيث يضع أسئلة الاختبارات في ضوء الأهداف التدريسية المحددة سلفاً والتي يمكن قياس مدى تحقيقها
-         تمثل الأهداف التدريسية معايير دقيقة يمكن استخدامها لاختيار أفضل طرائق التدريس المطلوبة وأنسب الأنشطة والوسائل التعليمية
-         تشير الأهداف التدريسية في مجال الدراسات الاجتماعية إلى نمط النشاطات المطلوبة لتحقيق التعلم الناجح


                                         
     
                                          تصنيف الأهداف التدريسية
   
 تم تصنيف الأهداف التدريسية إلى ثلاث مجالات هي:-
أ-المجال المعرفي                           ب- المجال النفس حركي
ج- المجال الوجداني
أولاً المجال المعرفي ( تصنيف بلوم Bloom) صنف بلوم هذا المجال
إلى ستة مستويات كما هو موضح في الشكل الأتي

لايمكن للمتعلم في هذا المجال الوصول إلى مستوى معين دون تحقيق المستويات السابقة له وفيما يلي عرض هذه المستويات :
1-    التذكر Knowledge   يقصد به قدرة المتعلم على تذكر المعلومات سواء بالتعرف عليها أو باستدعائها من الذاكرة ، ويعتبر التذكر أدنى مستويات المعرفة ومع ذلك فإن هذا المستوى يعد الأساس اللازم لبناء مستويات المعرفة التي تعلوه
-         أمثلة للأفعال السلوكية عند مستوى التذكر :
يذكر – يُعرف –يحدد- يتعرف على –يسمي –يعدد  يسرد
أمثلة للأفعال السلوكية عند مستوى التذكر :
-أن تُعرف التلميذة المناخ
-أن تسمي التلميذة شهداء معركة مؤتة
2- مستوى الفهم Comprehension
يقصد به قدرة المتعلم على إدراك  المعاني ،ويظهر ذلك بترجمة المادة من صورة إلى أخري والتفسير إما بالشرح أو الإيجاز وبالتنبؤ بالنتائج والآثار وهذه المخرجات تأتي كخطوة تالية للتذكر
أمثلة للأفعال السلوكية عند مستوى الفهم :
يشرح ، يناقش ، يصف ،يفسر ، يعلل ، يوضح ، يعبر
-         أمثلة للأهداف السلوكية عند مستوى الفهم
-         أن تصف التلميذة تضاريس المملكة العربية السعودية
-         أن تشرح التلميذة النشاط الاقتصادي في جمهورية مصر العربية
3-التطبيق Application     
يقصد به قدرة المتعلم على استخدام ما تعلمه في مواقف جديدة تختلف عن تلك التي تم فيها تناول المعلومات أثناء دراستها
-         أمثلة للأفعال السلوكية عند مستوى التطبيق :
-         يطبق ، يحسب ، يجدول ، يربط، يستخدم ،يحل
-         أمثلة للأهداف السلوكية عند مستوى التطبيق 
-         أن تستخدم التلميذة طريقة حل المشكلات في معالجة مشكلة نقص المياه         
-         - أن تحسب التلميذة المسافة بين الرياض ومكة على خريطة المملكة العربية السعودية باستخدام مقياس الرسم
-         -التحليل Analysis
يقصد به قدرة المتعلم على التفكيك وتحليل الكل إلى أجزائه ومكوناته وهذا يتضمن تحديد وتعريف الأجزاء وتحليل العلاقات بين الأجزاء
أمثلة الأفعال السلوكية عند مستوى التحليل :
يحلل، يربط بين ،يميز  ، يفحص ، يقارن ،يجزئ ، يتحقق من
أمثلة للأهداف السلوكية عند مستوى التحليل :
أن تحلل التلميذة أسباب مشكلة التصحر
أن تقارن التلميذة بين المملكة العربية السعودية وجمهورية مصر العربية من حيث التضاريس والمناخ       
 - أن تحلل التلميذة أثر اكتشاف طريق رأس الرجاء الصالح على الوطن العربي اقتصاديا 
5- التركيب )   Synthesis) :-
يقصد به قدرة المتعلم على تجميع الأجزاء لتكوين كل متكامل له معنى ودلالة
أمثلة للأفعال السلوكية عند مستوى التركيب
يجمع ، يركب ،يبتكر ، يُكون ، يبني ،يخطط ، يقترح ،يصمم
أمثلة للأهداف السلوكية عند مستوى التركيب
أن تقترح الطالبة حطة مكتوبة تتضمن حلولاً مناسبة لمشكلة تلوث الهواء في المدن
أن تصمم الطالبة جهاز جديد لتحديد الاتجاهات الأصلية
6- التقويم (Evaluation ) :-
يقصد به قدرة المتعلم على إصدار أحكام واتخاذ قرارات مناسبة في ضوء البيانات المتوفرة أو المعايير القائمة على مجالات محددة
أمثلة للأفعال السلوكية عند مستوى التقويم
يحكم على ، يعطي رأياً ، يناقش بالحجج، يتخذ قراراً ، يقيم ، يدافع عن، ينقد، يحدد أهمية ، يحدد قيمة .
-         أمثلة للأهداف السلوكية عند مستوى التقويم :-
·        أن تُقيم الطالبة الدورالذى تقوم به الدول العربية في نشر السلام في منطقة الشرق الأوسط
·        أن تبدي الطالبة رأيها في موقف أبى بكر الصديق رضي الله عنه في حربه مع المرتدين

ليست هناك تعليقات: